أعماله الأدبية:-
.1نسيج الوداع.2رسالة إلى أهل المسرح.3رسالة اليوم العالمي للمسرح.4الأمير الثآئر.5الشيخ الأبيض

mmaam.png


تلخيص الشيخ الأبيض والأمير الثآئر:-


يشكل التاريخ عدا عن كونه مادة توثيقي مدخلا مهما لقراءة روايات صاحب السمو حاكم الشارقة . وتكمن أهمية التاريخ، من كونه يشكل عنصرا أساسيا، ويخدم الفكرة التي يريد صاحب السمو إن يمررها إلى القارئ العربي، بغية حثه على الاستفادة من تجارب الماضي، ودفعه إلى التبصر وإمعان النظر في ما يجري من حوله من إحداث، ومن جهة أخرى حفزه على تشكيل رؤية شاملة تهديه سبل وعي حضاري يستشرف المستقبل .
لصاحب السمو حاكم الشارقة ثلاث روايات كتبت في فترات متقاربة وهي: “الشيخ الأبيض” وصدرت عن دار الخليج للصحافة والطباعة والنشر عام ،1996 و”الأمير الثائر” التي صدرت طبعتها الثانية عن الهيئة المصرية للكتاب عام 1998.
جاء في مقدمة رواية “الشيخ الابيض” انها قصة حقيقية وان الدافع لكتابتها ذلك الحوار الذي جرى بين سموه وبين الممثل الأمريكي “باتريك سويزي” في السنة التي سبقت كتابة الرواية، ومجريات الحوار تتحدث عن طلب سويزي من مدير اعماله ان يبحث له عن قصة عربية بطلها عربي يقوم هو-أي سويزي- بتمثيل دوره في فيلم، وحين اجابه مدير اعماله بأن العربي ذو ملامح تختلف عن ملامحه، قال سويزي للمدير: فلنبتدع قصة ونذكر بأن جنديا من الجيش الامريكي الذي نزل في شمال افريقيا ابان الحرب العالمية الثانية تاه في الصحراء فوجدته القبائل وعاش بين ظهرانيها حتى اصبح اميرا عليهم .
تبدأ الرواية في نسج أحداثها من أقصى الشرق، ومن إقليم ظفار، وفي بلدة مرباط التي جرت فيها أحداث معركة حامية في عام ،1836 وتذكر الرواية ان عبدالله بن محمد بطل الرواية الذي كان يقود رجالا من قبيلة المهرة لاسترداد مرباط قد جرح اثناء المعركة، فقام رجلان من قبيلته بتضميد جراحه وسألاه عن أصله لانه كان يتردد بين أهل المهرة بأنه غير عربي، فأجاب عبدالله بأنه “جوهانس هيرمان بول . وبتوالي أحداث الرواية نستدل على شخصية البطل الحقيقية فهو أمريكي الأصل، وأمه وأباه من اصل هولندي من مدينة تسمى “سيلم” في الولايات المتحدة الأمريكية .

وهنا تبدأ سلسلة من الأحداث التاريخية التي تظهر مطامع الاستعمار الغربي في شبة الجزيرة العربية وبالأخص الاستعماران البريطاني والفرنسي، وظهور ما يعرف بشركة الهند الشرقية، وامتداد دائرة الصراع في مدن الساحل العماني مثل ظفار وعدن ومسقط وصلالة وغيرها من الأماكن، مع تقاطعات وأحداث ذات علاقة بالسلطنة العثمانية وحكم الباشاوات في عدد من المدن الخليجية .
ويضيء متن الرواية على بطلها عبدالله، الذي يبدأ بسرد قصته منذ العام 1805 ، ثم يرد ذكر اسم شخصية مهمة هي محمد بن عقيل، احد السادة العلويين في ظفار والتاجر المعروف في البحر الاحمر ، وهو صاحب السفن الكثيرة والمقيم في المخا الذي اتفق مع الفرنسيين على تأسيس وكالة لهم في جزيرة كمران .

الأمير الثآئر:-
إن قصة الأمير الثائر قصة حقيقية، كل ما جاء فيها من أحداث وأسماء وشخصيات ومواقع موثقة توثيقاً صحيحاً في مكتبتي .. ولا يوجد بها أي نوع من نسج الخيال أو زخرف الكلام.. أقدمها للقارئ العربي ليطلع من خلالها على جزء من تاريخه في الخليج العربي.

هكذا يقدم الكاتب نصه الروائي بدون زخرف مستلهماً تاريخ المنطقة في رواية قصة مشوقة وشائقة حول حياة وكفاح وموت أمير عربي ثائر هو الأمير مهنا الذي ( مع رفاقه استطاع أن يهزم أقوى الدول، ويوم أن غدر برفاقه كان سقوطه المخزي.. فما أكثر أشباه الأمير مهنا في وطننا العربي).
هكذا يختتم الكاتب رواية الأمير الثائر ـ بحسرة لا بأمل ... حتى يقرأ الجميع التاريخ قراءة صحيحة وملهمة.




567.png