**بداية كل من الإرسال الأرضي والفضائي :**


• بدأ التلفزيون إرساله الأرضي بتاريخ 11/2/1989 م ، حيث افتتحه سمو الشيخ الدكتور/ سلطان بن محمد القاسمي ، وباشر إرساله الفضائي في مطلع شهر أكتوبر 1996 م ، ثم استحدثت قناة جديدة لبث البرامج الموجهة وقد تم العمل بها رسميا في 22/3/1997 م بأكثر من لغة . •وفي إطار برامج المحطة ، فإن اهتماما خاصا أولى للإنتاج المحلي ، حيث هو الإنتاج الوحيد القادر على متابعة وإنماء وكشف كل جوانب الخير والعطاء في مجتمعنا ، وهو الوحيد أيضا الذي يمكن أن يعطي هذا المجتمع قيمنا الحقيقية العربية الإسلامية ، وتصل نسبة الإنتاج المحلي على خريطة البرامج المقدمة ، بعد ما أصبح البث الفضائي إلى 85 % .


**إنشاء المحطة**


في الثامن عشر من نوفمبر / تشرين الثاني عام 1985 ، تم وضع حجر الأساس وبدء العمل في إنشاء محطة التلفزيون على مساحة إجمالية قدرها (53625 م ) احتل مبنى التلفزيون منها ما مساحته (8329 م ). وفي الحادي والثلاثين من أغسطس / آب 1988 ، اكتمل العمل في إنشاء المبنى وفي الوقت نفسه كانت الأجهزة والمعدات ، وكل ما تحتاجه المحطة لمباشرة عملها قد اكتمل تركيبه و تحضيره ، وجاء تصميم البناء ليجمع بين البساطة والجمال على أحدث طراز ، حيث أقيم على نظام دورين ، اختص الأعلى منهما بالمكاتب الإدارية والمتابعة والمكاتب الفنية واختص الدور الأول بالاستوديوهات ، وإدارات وأقسام الإنتاج المختلفة والخدمات إضافة إلى الأخبار ، وحقق نموذج البناء سرعة الحركة للأفراد ، وسهولة التنقل للأجهزة وتمتاز محطة تلفزيون الإمارات العربية المتحدة- الشارقة ، بقدرتها على التوسع المستمر نتيجة المساحة الممتدة التي اختص بها التلفزيون. رافق انجاز المبنى استكمال الكادر الفني والإداري لهذه المحطة وعملت الإدارة على إيفاد الكوادر الوطنية للتدريب داخل الإمارات وخارجها ، وذلك لتولي المسؤوليات المناطة بها وهي مالكة لأعلى كفاءة مطلوبة.


**افتتاح المحطة**








في الحادي عشر من فبراير / شباط 1989 تفضل صاحب السموالشيخ الدكتور / سلطان بن محمد القاسمي- حفظه الله – وبحضور حشد من المسؤولين ، ورجال الإعلام في الدولة بافتتاح هذا الصرح الإعلامي ، وكان هذا يوما مشهودا في حياة مجتمعنا ، أتى تتويجا لجهد سنوات طوال ، وإذن بدخول ضيف جديد على كل بيت في دولة الإمارات








**الاتفاقيات**


**أغسطس 1992م :**


•يكون تلفزيون الشارقة وكيلا وحيدا ومعتمدا لتوزيع البرامج والدراما الباكستانية إلى أنحاء الوطن العربي. •تبادل البرامج الثقافية والعلمية والسياحية لكل من دولة الإمارات وباكستان ليتم بثها في البلد الآخر. •منح أسعار تشجيعية لتلفزيون الشارقة لقاء بث الدراما الباكستانية ( تخفيض 35 % ). •الإنتاج المشترك وكانت باكورته إنتاج مسلسل اجتماعي باللغة الأوردية ود تم ذلك في دولة الإمارات وبث في الإمارات وباكستان .


**فبراير 1994 م**


اتفاقية تعاون وتبادل ثقافي وإعلامي بين تلفزيون الإمارات العربية المتحدة من الشارقة وهيئة الإذاعة و التلفزيون بالجمهورية العربية السورية حيث تم توقيع الاتفاقية في مكتب صاحب السمو حاكم الشارقة وتحتوي على :-


•الإنتاج البرامجي المشترك – دراما وبرامج . •التبادل البرامجي – الثقافية والعلمية والسياحية والاجتماعية " مجانا " . • يوفر التلفزيون السوري الكوادر البرامجية والفنية و الهندسية إلى تلفزيون الشارقة التي يحتاجها . •تبادل خبرات الإعلاميين بشكل عام .


**سبتمبر 1996 م**


اتفاقية مع عربسات لتدخل قناة الشارقة الفضائية في مجال البث الفضائي على القمر الصناعي العربي الجيل الثالث " القوة المتوسطة " ليغطي الوطن العربي من المحيط إلى الخليج مع مساحات واسعة من أفريقيا وآسيا لتغطية أغلب الدول العربية وهو على الترددات التالية :






عربسات

A3

رأسي

11938 ميجاهرتز

عربسات

Analog

أفقي

3716 ميجاهرتز

نايل سات

-

رأسي

11785 ميجاهرتز

هوت بيرد

-

أفقي

12654 ميجاهرتز



**عام 1997م**


اتفاقية مع جمهورية موريتانيا لإعادة بث برامج قناة الشارقة الفضائية في موريتانيا ، وقد تم تزويد موريتانيا بأجهزة الالتقاط وإعادة الإرسال وتمت تغطية مساحة محيطة بالعاصمة الموريتانية في دائرة نصف قطرها 70 كم.


**فبراير 1998م**


اتفاقية ثقافية بين قناة الشارقة الفضائية والمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم وذلك تأكيدا لمبدأ التعاون بين الجهات العاملة في نشر الثقافة الإسلامية والتعريف بها داخل وخارج الوطن العربي ، وإحكاما للصلات الوثيقة بين المنظمة العربية وقناة الشارقة الفضائية و تنفيذا لقرارات المؤتمر العام للمنظمة ومؤتمرات وزراء الثقافة العربية.


ومن ابرز ملامح الاتفاقية :


•التعاون على نشر الثقافة العربية الإسلامية في مجال التربية والثقافة والعلوم. •يمول الطرفان مناصفة دراسة جدوى إنشاء قناة ثقافية عربية. •يتبادل الطرفان المواد المتوفرة والمنتجة من وثائق وتسجيلات ومواد علمية في مجالات التربية والثقافة والعلوم لينشرها كل طرف بما يتاح له من وسائل.


**عام 1998م**


اتفاقية مع جمهورية جزر القمر لإعادة بث برامج قناة الشارقة الفضائية وتم تجهيز أستوديو تلفزيوني مناسب بجزر القمر وبدأ العمل في إعادة البث منذ بداية عام 1998م.




Picture22.jpg






**تطور المحطة:**


•اعتماد قناة الشارقة الفضائية (( قناة العرب الثقافية )) : في اجتماع اللجنة العليا للتنسيق بين المحطات الفضائية ، والذي عقد في بيروت في أغسطس عام 1997 .•وخلال مسيرته الهادفة تم استحداث قناة جديدة لبث البرامج الموجهة : تم العمل بها بتاريخ 22 / 3 / 1997 م بأكثر من لغة وهي : الإنكليزية ، الفرنسية ، الفارسية والأوردية .•وفي سبيل خدمة المسلمين في الجانب الغربي من العالم العربي ، وبمكرمة خاصة من سمو الشيخ الدكتور / سلطان بن محمد القاسمي ، جرى تزويد مقر بعثة دولة الإمارات في نواكشوط بأجهزة إعادة بث تتيح للشعب الموريتاني مشاهدة قناتنا الفضائية بشكل منتظم ، ويتم استقبالها بالهوائيات العادية دون الحاجة إلى ( أطباق لاقطة ) .•كما تم تنفيذ مشروع إعادة بث برامج تلفزيون الشارقة إلى جزر القمر،وبناء على توجيهات سامية تم شراء الأجهزة اللازمة لالتقاط بث تلفزيون الشارقة بحجز القمر وإعادة بثه من خلال محطات أرضية ، كما تم تجهيز أستوديو لإنتاج البرامج المحلية من حيث المبنى والتجهيزات الفنية من كاميرات وأجهزة تشغيل وعرض وأجهزة مزج للصوت والصورة وأجهزة للمراقبة . وقد تم تركيب الأجهزة في أماكنها، وبدأ البث التجريبي لإعادة بث تلفزيون الشارقة يوم الخميس 22 / 4 / 99 م ، وتم افتتاح المحطة رسميا يوم السبت 24 / 4 / 99 م .


**استوديوهات التلفزيون وكاميراته**يضم التلفزيون ثلاثة استوديوهات ، متفاوتة المساحة ( 90 مترا مربعا – 129 مترا مربعا – 240 مترا مربعا ) ومجهزة بأحدث التصاميم ومستلزمات الصوت والإضاءة وكاميرات التصوير البالغ عددها ( 15 ) كاميرا محمولة و ( 23 ) كاميرا ثابتة ، وتتم السيطرة على كل هذا من خلال حجرات خاصة مجهزة الكترونيا . يضاف إليها الأستوديو الجماهيري رقم ( 4 ) والذي يتسع لبث أكثر من برنامج ومساحته ( 25 X 35 م ) . وأستوديو القناة الثانية الرياضية ، وأستوديو المنطقة الشرقية (( خورفكان )) .**مراحل تطوير التلفزيون**سارت عملية التطور في عدة اتجاهات وتقدمت على عدة محاور .. بيانها كالآتي :


• **أولا** : في إطار التقدم من خلال العامل البشري الفني كانت هناك الدورات التدريبية ، حيث حرصت الإدارة على إقامة دورات تدريبية للمختصين لصقل مهاراتهم .. ولأهمية هذا الأمر فقد بدئ بهذه الدورات أثناء البناء و قبل الافتتاح ، حتى يتوفر للمحطة مع بداية عملها الرسمي كوادر قادرة على تسيير العمل بالصورة المرجوة.•ففي عام 1988 تم إرسال سبعة من الفنيين إلى تلفزيون قطر للتدريب في مجلات التصوير والضوء و الفيديو. •وفي عام 1989 عقدت دورة بمبنى التلفزيون حول : قواعد اللغة العربية و فن الإلقاء . •وفي عام 1991 تم إرسال سبعة آخرين إلى المركز العربي للتدريب الإذاعي والتلفزيوني بدمشق ، لإلحاقهم بدورات متطورة للمذيعين ومقدمي البرامج ، وكذلك في الإضاءة والتصوير .. كل في مجال اختصاصه المهني . • وفي عام 1992 تم ترشيح أربعة فنيين لحضور دورات في :


( أ) الدورات الالكترونية (ب) والقياسات التلفزيونية (ج ) والهوائيات ( د) ومدير الإنتاج . • كما تم في نفس العام ترشيح فني واحد لمعهد ( تون عبد الرزاق ) بماليزيا لحضور دورة في وحدة المعالجات المركزية . •أما في عام 1993 فقد تم التحاق ستة من الفنيين بالمركز العربي للتدريب الإذاعي والتلفزيوني بدمشق بدورات تخصصية في :


( أ ) تحرير الأخبار التلفزيونية ( ب ) تشغيل التجهيزات الصوتية ( ج ) التصوير التلفزيوني ( د) الأرشفة والتوثيق.


وفي نفس العام الماضي انضم إلى مجال التدريب في معهد اتحاد الإذاعة والتلفزيون بالقاهرة ثلاثة من الفنيين :


( أ ) الإخراج ( ب ) إنتاج البرامج التلفزيونية ( ج ) إعداد البرامج وكتابة السيناريو وقد وصلت مدد بعض هذه الدورات إلى ثلاثة أشهر ، هذا إضافة إلى العديد من الدورات التدريبية التي عقدت في داخل التلفزيون للتخصصات الفنية المختلفة . •· وفي عام 1997 م تم ترشيح فني لحضور دورة تدريبية نظمتها شركة تومسون الفرنسية على كاميرات ت . ت . ف 1657 .


**ثانيا** **//://** **ومن خلال الأجهزة كانت هناك خطوتان :**


•**أستوديو الأطفال** .. فقد تم افتتاحه أول أيام عيد الأضحى المبارك الموافق 10 /5 / 1995 حيث خصص لأنشطة الأطفال وبرامجهم الأمر الذي جعل منه متنفسا كبيرا لهم ودائما يفرغون فيه كثيرا من طاقاتهم وإبداعاتهم الفنية والحركية و العلمية ، والذي استخدم بعد ذلك في تصوير برامج متعددة : صباح الشارقة ، ومن الشارقة ، وألم وأمل ، وأقوال الصحف. •**محطة إرسال الخان** ، والتي تم افتتاحها عام 1995 لتغطية جميع أنحاء الدولة وليصل الإرسال إلى معظم دول الخليج ، لما تشتمل عليه من تقنية عالية وجديدة وفي صناعة أجهزة الإرسال .


**ثالثا:** وفي سبيل تطوير البث البرامجي ، قامت المحطة بفصل القناة 22 لتختص ببث منفرد خاص باللغات : الإنجليزية و الفرنسية و الفارسية و الأوردية ، وكان ذلك في 6 / 4 / 1996 .


**رابعا:** وفي سبيل إيصال صوت المحطة للكثير من دول العالم كانت هذه الخطوة الموفقة من افتتاح إرسالها الفضائي في يوم الثلاثاء الأول من شهر أكتوبر 1996 لتأكيد قيم مجتمعنا العربي والإسلامي .. بدأ أولا بما يقرب من اثنتي عشرة ساعة ، ثم تطور إلى أن أصبح 24 ساعة ، ثم توسعت رقعة البث عندما بدأ بثنا في مايو 98 عبر القمر الأوروبي .


**سياسة المحطة**


•الاهتمام بإنماء الثقافة العربية والإسلامية وكل ما يصب في اتجاهها. •تدعيم وتوطيد الشخصية الوطنية والقومية ، وإبراز خصائصها. •تسليط الضوء على إمكانات البيئة والمجتمع ، وتتبع أنشطة الدولة عامة وإمارة الشارقة خاصة ، وإبرازها بالشكل الذي يثمن جهدها. •الاهتمام النوعي بالأسرة والطفل والطالب والثقافة و الوقاية. •الاهتمام الخاص بالجالية الكبيرة المسلمة غير العربية الموجودة على أرض الوطن. •مواجهة العقبات الاجتماعية والعادات غير الحسنة ، بتسليط الضوء عليها وطرح البدائل. •تقديم الترفيه البناء والمتعة والتشويق التلفزيوني في إطار الأغراض السابقة. •تقديم الخدمة الإخبارية الشاملة و الواعية.


**ومن هنا نستطيع أن نلخص سياسة المحطة في المحاور الثلاثة الآتية** :


أولا : العقيدة الإسلامية.


ثانيا : العروبة والقومية.


ثالثا : حاجة المجتمع.




**مركز الأخبار**


قامت المحطة بإنشاء " المركز الإخباري " ليتماشى مع التطوير الإعلامي ، وليكون مواكبا لحركة الحداثة في تطوير نشرة الأخبار .. والذي يتطلب مساحة كبيرة ، يتجمع فيها : هيئة التحرير ، وفنيو الفيديو ، والمخرجون والمنفذون ..




وذلك في صورة شبكة إخبارية موصولة فيما بينهم .. لحمتها : المعلومة والصورة الإخباريتان ، والتواصل مع وكالات الأنباء العالمية من شبكة واحدة . يدخل عليها المحررون والمنفذون ، مما يتيح لأكثر من محرر المشاركة في صياغة الخبر ومشاهدته ومنتجة المادة الفيلمية المصاحبة للخبر من خلال أجهزة وشاشات كمبيوترية مخصصة لكل محرر . وذلك بعد ثوان من وصول الخبر عكس النظام القديم الذي ما كان يسمح إلا لشخص واحد للتعامل مع المواد الفيلمية المصاحبة للنصوص.




ما يميز النظام هو السرعة في تجهيز الفقرات الإخبارية مما يسهل عملية تجديد الأخبار وإفادة المشاهد أولا بأول بما يحدث في العالم . وهذا النظام يسمح بعدد ( 20 ) محررا في أي مكان من العالم بالتواصل مع مركز الأخبار . وهو يعتمد على برمجيات ال INEWS للتعامل مع النصوص وأنظمة المونتاج اللاخطى NEWS CUTTER من شركة أفيد وأيضا برنامج رسوميات ثلاثية الإبعاد من VI2 RT . وبفضل هذه الأنظمة المتقدمة والمعتمدة لغرف الأخبار الالكترونية يمكن تعديل وتحديث نشرة الأخبار حتى خلال قراءة الأخبار.




على أن هذا ( المركز ) يحتوي في جنباته ، بالإضافة إلى هيئة التحرير زوايا متعددة .. منها : زاوية مركزية في الوسط لمذيعي الأخبار الرئيسية ، إضافة إلى زوايا متعددة كزاوية الأخبار الرياضية ، وزاوية الأخبار الاقتصادية .. والمركز مجهز كذلك لاستضافة عدد من الضيوف عند الحاجة ، لإغناء النشرة الإخبارية ..




هذه الزوايا وتلك التجهيزات ، وما خلفها من هيئة تحرير ، وأجهزة الكترونية حديثة تساعد المخرج في عملية الإبداع ؛ لأنه في هذه الحالة يمكنه استخدام الكاميرا بشكل يتناسب وحجم المركز ، ويضيف إلى النشرة الحركة والحيوية والتناغم بين المذيعين بعضهم مع بعض ، وبينهم وبين غيرهم من الفنيين .
إيجى توداى تحميل البرامج المجانية Download programes free