~: مؤسسات التعليم والعالى والبحث العلمي

andaye.jpg

جامــعة الشارقه :~

أنشئت جامعة الشارقة كمؤسسة غير ربحية للتعليم العالي عام 1997 بموجب مرسوم صادر عن صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم إمارة الشارقة والرئيس الأعلى للجامعة لتكون الجامعة الأولى في إمارة الشارقة. خلال أقل من عشر سنوات من عمرها استطاعت الجامعة أن تتبوأ المركز الأول في عدد البرامج الأكاديمية المعتمدة من قبل وزارة التعليم العالي والتي تطرحها الجامعة على مستويي البكالوريوس والماجستير.
كما عملت جامعة الشارقة على توظيف أحدث الوسائل التعليمية والمناهج الدراسية ذات المعايير العالمية المعتمدة. وبما أن الطلبة هم من أهم أولويات الجامعة، فإنها تسعى لأن يحرز طلبتها أعلى المراتب من خلال ما يكتسبونه من علم ومعرفة ومهارات مختلفة في المجتمع الجامعي. وتعمل الجامعة أيضا على حثهم وتشجيعهم على العمل الجاد والاجتهاد، وتغرس فيهم الرغبة في تطوير الذات والمهارات الإدراكية ليكونوا بذلك أفراداً فعالين في المجتمع. ومن منطلق إدراك الجامعة لدورها القيادي في المجتمع، فإنها تسعى إلى خلق بيئة مميزة يتم فيها تطوير قدرات ومهارات الطلبة الفكرية والعلمية والمنطقية.
تضم الجامعة 14 كلية تطرح من خلالها مجموعة متنوعة من البرامج الدراسية بمستويات الدبلوم والبكالوريوس والماجستير. عدد طلبة الجامعة حاليا يناهز 8000 طالب وطالبة يقوم على تدريسهم 400 أستاذا جامعيا، أي أن الجامعة توفر أستاذا لكل 20 طالبا.
أنشئت مباني الجامعة ومرافقها على الطراز المعماري الإسلامي، وتضم القاعات الدراسية و المختبرات والمكتبات ومختبرات الحاسوب والمسارح والنوادي والمرافق الإدارية الأخرى، وإلى جوارها توجد مبان منفصلة لسكن أعضاء هيئة التدريس والطلاب والطالبات.
وقد افتتحت الجامعة مجمعا لكليات الطب والعلوم الصحية يضم كليات الطب وطب الأسنان والصيدلة ومختبرات للبحوث الطبية ومكتبة للعلوم الطبية إضافة إلى مرافق أخرى. كما شرعت في المرحلة الأولى من بناء مستشفى تعليمي متكامل يخدم العملية التعليمية الطبية وعموم المجتمع، فأصبح عدد مباني الجامعة يربو على الأربعين مجهزة وفق المواصفات العالمية ومغطاة بالكامل بالشبكة الحاسوبية الداخلية للجامعة (إنترانت) التي تربطها بشبكة الإنترنت الدولية. تتيح هذه التجهيزات إمكانية عقد المؤتمرات والندوات وإلقاء المحاضرات الافتراضية ((Virtual Classes دون التقييد بمكان واحد داخل أو خارج الجامعة

3noody.jpg


الجامعة الأمريكية – الشارقة :~
تأسست الجامعة الأميركية في الشارقة عام 1997 من قبل سمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى وحاكم الشارقة، حيث تطلع إلى أن تصبح الجامعة مؤسسة تعليمية رائدة في الخليج. واليوم تستضيف مجموعة من المباني الرائعة في الحرم الجامعي المبهر أكثر من 5,100 طالب من 80 دولة مختلفة، بينما يعمل في هيئة التدريس أكثر من 350 شخصاً من أعلى المدرسين كفاءة وأكثرهم التزاماً.
وقد ساهمت رؤية ودعم سمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، والتزام أعضاء هيئة التدريس وموظفي الجامعة والالتزام بمعايير التميز الأكاديمي، في تحقيق سمعة مرموقة للجامعة في مختلف دول الخليج. وبفضل بيئة الحرم الجامعي التي تتمتع بالتنوع الثقافي الغني فإن الجامعة عملت منذ تأسيسها على تعزيز وتشجيع التواصل بين مختلف الثقافات والحضارات.
تقع الجامعة الأميركية في الشارقة في مدينة الشارقة، وهي مؤسسة مستقلة غير ربحية للتعليم العالي، تقوم على النموذج التعليمي الأمريكي وتعمل وفق الثقافة العربية، كما تعتبر جزءاً هاماً من إعادة إحياء الحياة الفكرية في الشرق الأوسط. تقدم الجامعة 25 تخصصاً رئيسياً و48 تخصصاً فرعياً للطلاب في مرحلة البكالوريوس، و13 درجة للماجستير من خلال كليات الهندسة المعمارية، الفنون والتصميم، كلية الآداب والعلوم، كلية الهندسة، وكلية إدارة الأعمال.

كما أن الجامعة الأميركية في الشارقة مرخصة في الولايات المتحدة من قبل هيئة التعليم في ولاية ديلاوير، وهي معتمدة من قبل لجنة التعليم العالي لجمعية الكليات والمداري في الولايات الوسطى (3624 شارع ماركت، ولاية فيلادلفيا، PA 19104, 215 662 5606). وهي حاصلة أيضاً على ترخيص من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في الإمارات العربية المتحدة، وجميع برامجها الدراسية لكافة المراحل معترف بها من قبل الوزارة، وحصلت إما على الاعتماد أو أهلية الاعتماد.
وكونها تتبع النموذج الأمريكي في التعليم العالي، تركز الجامعة الأميركية في الشارقة بشكل كبير على تطوير الجانب غير الأكاديمي في الحياة الجامعية للطلاب. حيث يشجع الطلاب على المشاركة في كافة الأنشطة غير المنهجية وتشكيل النوادي والجمعيات وإقامة الفعاليات والعمل في الصحيفة الطلابية للجامعة والمجلات
الأدبية والانضمام إلى مختلف الفرق الرياضية في الجامعة.
كلية الأفق
منذ افتتاحها عام 1990 أصبحت إحدى الصروح الهامة في تعليم إدارة الأعمال في دولة الإمارات العربية المتحدة. وقد حققت نجاحاً منقطع النظير في مجال التعليم العالي لأكثر من 20 عاما، وخرجت ما يقارب 3000 طالبا وطالبه سواء من خريجي الجامعة أو الدراسات العليا. كما أن برامج البكالوريوس والماجستير لديها معتمدة من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في دولة الإمارات العربية المتحدة وهى تمنح درجة البكالوريوس في إدارة الأعمال في التخصصات الأربعة التالية:
إدارة الأعمال وإدارة نظم المعلومات وإدارة التسويق وإدارة السياحة والسفر.
يقع مقر كلية الأفق الجامعية في قلب المدينة الجامعية في الشارقة؛ كما أن حرم الكلية يمتد على أرض مساحتها حوالي 40 فدان وهي مجهزة ببنية تحتية ذات مواصفات أكاديمية عالمية تهيئ جوا من التعليم المبتكر والمعاصر ، بالإضافة إلى أن حرم الكلية مزود بكل التسهيلات اللازمة لتلبية احتياجات الطلاب الأكاديمية وغير الاكاديمية.
الجدير بالذكر أنه يتوفر لدى الكلية قسم خاص للتدريب يحمل اسم مركز التطوير المهني والتدريب والذي يوفر خدماته في مجال السياحة والضيافة والتخطيط والتنفيذ والعقارات وأنظمة المعلومات ، بالإضافة إلى دورات و حلقات دراسية قصيرة المدى في الإدارة للأفراد و الشركات التجارية و الصناعية . كما تقدم الكلية دورة الدليل السياحي على المستوى الأساسي أو المتقدم بالتعاون مع هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة.
كلية التقنية العليا
تقع الجامعة في مبنى الحرم الجامعي في منطقة مويلح، التي تبعد عن مركز مدينة الشارقة بحوالي 15 كيلو متر، حيث المساحات الخضراء الشاسعة التي تزينها نوافير المياه والأزهار المختلفة الألوان والأشكال، تضم المدينة الجامعية خمسة معاهد تعليمية – الجامعة الامريكية بالشارقة، وكلية الشارقة للبنات وكلية الشارقة للبنين وكلية التقنية العليا بنين و كلية التقنية العليا بنات.
ومن المتوقع أن تتزايد أعداد الأساتذة والطلاب بالجامعة في المستقبل حيث أن الجامعة تقوم بتنمية برامجها لمقابلة احتياجات الطلاب، وتعزيز مكانتها في مجتمع الشارقة الثقافي يومًا بعد يوم.
يعمل فريق المجتمع المرتبط بالجامعة دوما على الاتصال بالمنظمات القيادية وأصحاب العمل في الشارقة من أجل تحديد متطلباتهم وتخطيط البرامج الأكاديمية للجامعة طبقا لذلك. تتمنى الجامعة في الأسابيع والأشهر القادمة أن تنجح في مهمتها التي تتلخص في تخريج طلاب يفيدون مجتمعهم من خلال الدراسة المستوفاة التي تلقوها بالجامعة.


am.jpg


معهد التدريب والدراسات القضائية
أنشئ معهد التدريب والدراسات القضائية بدولة الإمارات العربية المتحدة ومقره مدينة أبو ظبي بتاريخ 30 جمادي الآخر 1413هـ الموافق 14 ديسمبر 1992م ، بموجب قرار مجلس الوزراء رقم (14) لسنة 1992م. يهدف المعهد إلى إعداد جيل قضائي وقانوني متمكن علميا وعملياً ومجتمع مثقف قانونياً، يحرص على مواكبة كافة التغيرات والتطورات الحديثة عن طريق تقديم الخدمات التدريبية القضائية والقانونية المتميزة وإعداد ونشر الدراسات والأبحاث ذات الصلة على مستوى الدولة.

ama.jpg



المكتبة العامة
يرجع تاريخ مكتبة الشارقة الى العام 1925م، حين أسسها الشيخ سلطان بن صقر بن خالد القاسمي ، و كانت تسمى بالمكتبة القاسمية ومقرها الشارقة.
كانت المكتبة القاسمية مكتبة خاصة للشيخ سلطان بن صقر القاسمي الى جانب مكتبة أخرى في البيت الغربي.
و بعد وفاة الشيخ سلطان بن صقر القاسمي ورث الشيخ صقر بن سلطان القاسمي المكتبة القاسمية سنة 1951، وبقيت في الحصن حتى سنة 1956م حيث نقلت المكتبة القاسمية الى المبنى الجديد الذي أقيم في ساحة الحصن تحت مبنى المضيف، وكان يحوي إلى جانب المكتبة الإدارة العامة والجوازات ومجلساً ومكتباً للشيخ صقر بن سلطان القاسمي حاكم الشارقة. ثم انتقلت المكتبة الى الشيخ خالد بن محمد القاسمي حاكم الشارقة، وبعده الى الشيخ سلطان بن محمد القاسمي حاكم الشارقة، حيث نقلها الى مبنى البلدية بالقرب من قاعة أفريقيا، تحت مسمى مكتبة الشارقة.

يقع مقر المكتبة في منطقة مويلح بالقرب من المدينة الجامعية بالشارقة على مساحة 20 ألف متر مربع. وهي مكتبة عامة تفتح أبوابها لفئات المجتمع كافة وكذلك لمختلف الأعمار والجنسيات ولا يشترط دخولها أو المطالعة الداخلية في جميع قاعاتها أية قيود أو رسوم مالية. تستوعب المكتبة في فترة الدوام الواحدة 849 شخصا. حيث تعمل المكتبة لفترة 12 ساعة ( 8 صباحا إلى 8 مساء ) يوميا ما عدا أيام الجمعة والعطلات الرسمية.و تحتوي قاعات المكتبة على المواد المطبوعة و غير المطبوعة.
و لمكتبة الشارقة فروع عدة وهي مكتبة خورفكان، مكتبة كلباء، مكتبة الذيد، مكتبة وادي الحلو، مكتبة الحمرية ومكتبة الدبا الحصن.

hi.jpg