تنظم دائرة الثقافة والإعلام بحكومة الشارقة منذ يناير 1982م معرض الشارقة الدولي للكتاب في بداية شهر ديسمبر من كل عام ولمدة (10) أيام بالشارقة بدولة الإمارات العربية المتحدة. ويهدف المعرض ضمن تدابير متعددة ومتكاملة إلى توفير الكتاب للجميع بقصد بناء مجتمع قارئ. ويحمل المعرض شعاري "اقرأ أنت في الشارقة" و "من الناشر إلى القارئ: أفضل الكتب بأنسب الأسعار ".
ويشتملا المعرض على قسم للكتب العربية وقسم للكتب الأجنبية وقسم لكتب الأطفال وقسم للمنتجات الإلكترونية الى جانب قسم للكتاب الإسلامي في قطاعين أساسيين: (أ) للعرض فقط. (ب) البيع.
اقرأ أنت في الشارقة :
منذ الموسم الثقافي الأول توجهت دائرة الثقافة والإعلام بالشارقة الى الكتاب محتفي به ومؤكدة على قيمة المعرفة الأساسية في مقابل نمط الثقافة الاستهلاكية فأقامت (المعرض الاول للكتاب المعاصر) وتابعت هذا الحرص ليتحول الى تقليد سنوي بلغ مداه في المعرض السابع للكتاب المعاصر والذي اقيم في نوفمبر 1988م ، اذ شاركت فيه اكثر من(375) دار نشر عربية واجنبية من (32) دولة و(31) مؤسسة اهلية واقليمية وعربية ودولية، وبلغت العناوين المشاركة في المعرض اكثر من (60) الف عنوان (اكثر من ثلاثة ملايين ونصف المليون كتاب)، بينما بلغ عدد زوار المعرض(92) الف زائر وزائرة ،وبلغت جملة المبيعات بدرهم الامارات 7 ملايين درهم.
لقد أصبح (معرض الكتاب المعاصر) معلما ثقافيا بارزا ليس في دولة الامارات العربية المتحدة فقط وانما في منطقة الخليج والمنطقة العربية، حيث اصبح يستقطب الكثير من الرواد من كافة الاقطار الخليجية والعربية ، كما حرصت دائرة الثقافة والاعلام على مواكبة المعرض لنشاطات ثقافية من ابرزها الملتقى الادبي الذي ياتيه مفكرون وادباء وشعراء وكتاب من بلدان الخليج العربي او عواصم الوطن العربي الكبير لحوار ثقافي وكذلك معرض موسع للفنون التشكيلية ببعدها الاسلامي مما يؤصل للفن من المجتمع ، ومرسم لصغار الفنانين والاطفال الواعدين تنفيذا لشعار رفعته الدائرة (نحن نقرأ ونرسم ايضا) واستكمالا لاهمية الكتاب وضرورة ايصاله الى القارىء بادرت دائرة الثقافة والاعلام الى افتتاح عدد من المكتبات العامة في الامارة حيث يتوافر المناخ الملائم للاطلاع. ففي مدينة الشارقة افتتحت مكتبة المركز الثقافي والتي تحوي 150 ألف عنوان ويبلغ معدل المترددين عليها حوالي خمسين شخصا يوميا.
وكذلك افتتحت في مدينتي كلباء وخور فكان مكتبتان مماثلتان تحتوي كل واحدة على عشرة آلاف كتاب.


aa.jpg